أمريكا أزالت استقلالنا، وتريد إزالة استقلال الدول كلها.

التاريخ:4 حزيران 1999       العدد:87

أمريكا أزالت استقلالنا، وتريد إزالة استقلال الدول كلها.

تقصف شعب يوغسلافيا لشهور، تقسمه عاملة على إحكام سيطرتها.

هدف الإمبريالية الأمريكية والإمبرياليون كلهم عندما يهاجمون دولة ما هو إزالة الاستقلال، وحرية الشعب، وكل ما هنالك من توابع الحياة الكريمة. لهذا الهدف تقصف يوغسلافيا على مدى ثلاثة أشهر. وتطلق المدائح لأمريكا لكي لا تبقى حجراً على حجر، ومن أجل مجازر أكثر. يقولون اقصفوا الذين يتحدثون عن حقوق الإنسان، وعن حق تقرير المصير، واقتلوهم أكثر مقدمين الدعم للمجازر التي ترتكبها أمريكا. لم تستطع القنابل والصواريخ، والجيوش في أي وقت إزالة إرادة الشعوب للعيش الحر، والتوق للاستقلال. يمكن لهم ألا يتركوا حجراً على حجر، وأن يقتلوا الملايين، ولكن هذه الأسلحة سترتد عليهم عاجلاً أم آجلاً. لأنهم بهذه الأسلحة قتلوا الشعب، وأرادوا إزالة تاريخه. ولا يمكن إزالة تاريخ الشعوب. لا يمكن أن ينسى الشعب المقتول، ولا يمكن أن ينسى تاريخه حتى لو مرت مئات السنين. يختزن الشعب الغضب، والمقاومة، والمتمرد، ولابد لهذا التمرد أن يظهر عاجلاً أو آجلاً، ويسحق الظالمين. الإمبرياليون اليوم يفخرون بقتل الشعوب بطائرتهم وصواريخ الموجهة عن بعد. يتنافسون على ارتكاب المجازر, لا يمكن أن يكون عمر الظالمين طويلاً. وسيكون هنالك شعب مسحوق مناضل حيث يوجد إمبرياليون وعملاء لهم.

مهما أراد الإمبرياليون جعل الشعوب تعادي بعضها بعضاً، وتنقسم، ستفهم هذه الشعوب عاجلاً أو آجلاً حقيقة الأخوة، وترفع راية النضال, ليس هنالك عداد بين شعوب البلقان وشعبنا. الإمبرياليون هم أعداء شعوب البلقان، ويريدون تقسيمها وإضعافها، وإزالة استقلالها. على الرغم من قصف شعب يوغسلافيا على يد الإمبرياليين وعملائهم بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لم يستسلم هذا الشعب بعد. هذه قوة الشعوب المسحوقة. هذه المقاومة الكريمة لشعب ضعيف تقنياً وعسكرياً في مواجهة الإمبرياليين الذين يمتلكون قوة عظيمة. لو لم يبق حجر على حجر في يوغسلافيا، ولو قسموها فلن يكون النصر الدائم حليف الإمبرياليين.

للاحتجاج على هجوم أمريكا على شعب يوغسلافيا، ولتقوية روابط الأخوة بين شعبنا وشعب يوغسلافيا هاجمنا القنصلية الأمريكية في استنبول بصاروخ لاف في الساعة السادسة من صباح 4 حزيران 1999. اصطدم مقاتلانا صادق مماتي، وسلجوق آقغول مع الشرطة التي انتبهت لاقترابهما من القنصلية، واستشهادا في سبيل أخوة الشعوب وتركيا المستقلة في أثناء القتال. سيستمر نضالنا طالما بقيت القواعد الأمريكية على أرض وطننا، وطالما بقيت بلدنا مرتبطة، وطالما عادة الإمبريالية الشعوب ضد بعضها البعض.

تسقط الإمبريالية الأمريكية

عاشت تركيا المستقلة

عاشت أخوة الشعوب اليوغسلافية والتركية!

جبهة التحرر الشعبي الثوري

,